التخطي إلى المحتوى
عميد كلية آداب القاهرة عبدالناصر لم يسعَ لتكوين نظام منفرد بعد 23 يوليو
الدكتور أحمد الشربيني أستاذ التاريخ الحديث وعميد كلية الآداب جامعة القاهرة

عميد كلية آداب القاهرة عبدالناصر لم يسعَ لتكوين نظام منفرد بعد 23 يوليو، “لم يسعَ الزعيم الراحل جمال عبدالناصر لأن يكون له نظامًا له لأن يكون له نظام منفرد عقب ثورة 23 يوليو، ولكن من روج الفكر الناصري هم من جاءوا بعده”، حسبما أكد الدكتور أحمد الشربيني أستاذ التاريخ الحديث وعميد كلية الآداب جامعة القاهرة، خلال حواره في برنامج “مساء DMC”، مع الإعلامي أسامة كمال، على قناة “DMC”.

وأضاف “الشربيني” أن معطيات فترة ما بعد الثورة تطلبت أن يكون هناك قيادة “كاريزمية” وعبدالناصر كان يمتلك هذه الصفة، مؤكدًا أنه كان هناك خلاف بين الضباط الأحرار ولكنها لم تصل لمرحلة التطاحن التي تهدد الدولة، كما أن تبنى عبدالناصر القضايا العربية والأفريقية جعلت هذه الدول تسمي شوارع وميادين باسمه.

وأوضح أستاذ التاريخ الحديث وعميد كلية الآداب جامعة القاهرة، أن صورة الراحل جمال عبدالناصر في دول الغرب تأثرت بسيطرة اليهود على وسائل الإعلام وقتها، ولكن هناك كثيرا من السياسيين الغربيين يتحدثون عن عبدالناصر بشكل جيد رغم مواقفهم السلبية منه ومن ثورة يوليو والقومية العربية.

وأكد أن المنطقة العربية تمتلك مقومات الوحدة بين دولها بشكل أكبر من أوروبا، كما أن المد القومي العربي كان في أفضل حالاته وقت الحقبة الناصرية، مضيفا أن التحرر الوطني والقوانين التي اتخذت لحل المشكلات الاجتماعية وتأميم قناة السويس تُعد أبرز قرارات عبدالناصر.