التخطي إلى المحتوى
خطة المنتخب المصري ضد جنوب أفريقيا وصلاح جاهز للمواجهة

شدد أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، على صعوبة مواجهة الفراعنة أمام جنوب أفريقيا، المقرر لها فى التاسعة مساء اليوم السبت، فى دور الستة عشر من بطولة الأمم الأفريقية، مؤكداً جاهزية محمد صلاح، نجم ليفربول ومهاجم الفراعنة، لخوض المباراة بعد تعافيه من نزلة البرد التى تسببت فى غيابه عن مران المنتخب الذى أقيم الخميس الماضى.

وقال أجيرى، خلال المؤتمر الصحفى الخاص بالمباراة: “نعلم أن مواجهة جنوب أفريقيا ليست سهلة كما يتوقع البعض، ولكن علينا العمل والاجتهاد، من أجل تحقيق الهدف المطلوب وهو الفوز والتأهل لدور الثمانية خاصة أن هدف الفراعنة هو التتويج باللقب الأفريقى للمرة الثامنة فى تاريخهم”.

وأكمل المدير الفنى المكسيكى: “ندخل المباراة وينقصنا لاعبان هما محمود جنش وأحمد حسن كوكا للإصابة، وسوف نفقد الثنائى أيضاً فى حال التأهل، ولكن نحن لا نقف على أحد وسيظهر ذلك فى مباراة اليوم”.

وشدد أجيرى على أن ظاهرة ضعف اللياقة البدنية للاعبين التى ظهرت فى أولى المباريات تم إنهاؤها تماماً، مشيراً إلى أن الجميع شاهد المباراة الماضية أمام أوغندا واجتهاد اللاعبين من بداية المباراة لنهايتها والجهد الكبير الذى تم بذله فيها حتى الدقيقة التسعين.

وأشار أجيرى إلى أن المنتخب لا يعانى من أزمة فى خط الهجوم، ووجه المدير الفنى المكسيكى تساؤلاً: “لماذا تتحدثون عن أزمة هجومية، نحن ثانى أقوى هجوم فى البطولة حتى الآن بعد الجزائر وبفارق هدف واحد فقط، لذا الهجوم المصرى جيد جداً”.

وواصل المدير الفنى المكسيكى تصريحاته قائلاً: “لدينا محمد صلاح أفضل لاعب فى العالم وأيضاً نلعب على ملعبنا ووسط جماهيرنا، يجب على الجميع المساندة وترك النقد فى الوقت الحالى من أجل مصلحة المنتخب، والبعض يريد أن يفوز المنتخب فى كل مباراة بأربعة أو خمسة أهداف وهو أمر أصبح صعباً للغاية فى ظل تغيير خريطة الكرة الأفريقية وأصبحت معظم المنتخبات فى مستوى متقارب بدليل المفاجآت التى حدثت بمرحلة دور المجموعات للبطولة”.

واختتم المدير الفنى المكسيكى حديثه عن مواجهة منتخب البافانا بافانا قائلاً: «أعلم طريقة لعب منتخب جنوب أفريقيا جيداً فقد واجهته فى افتتاح مونديال 2010، حينما كنت مديراً فنياً لمنتخب المكسيك ووضعت الخطة المناسبة لمواجهته والتغلب عليه والتأهل لدور الثمانية على حسابه».

المحمدى: سنواجه منتخباً عنيداً.. ونحتاج لمؤازرة الجماهير
أكد أحمد المحمدى، قائد المنتخب الوطنى، جاهزية الفراعنة لمواجهة جنوب أفريقيا اليوم السبت، فى دور الـ16 لبطولة أمم أفريقيا، وتحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية، وقال المحمدى، خلال المؤتمر الصحفى: “سنواجه فريقاً عنيداً اليوم، ولكن نحن جاهزون وننتظر من الجماهير المؤازرة والدعم المعتاد من أجل تحفيز اللاعبين”.

وأضاف قائد الفراعنة: “لن نلتفت لأى أزمات شهدها المعسكر خاصة أنه تم تضخيم الأمور فى بعض الوقائع، ولن تقف تلك الصغائر فى طريق المنتخب لتحقيق هدفه وهو التتويج ببطولة أمم أفريقيا للمرة الثامنة فى تاريخه”، وشدد اللاعب على أن أى منتخب دائماً ما يتعرض لأزمات داخل المعسكرات الطويلة، على سبيل المثال أزمة اللاعب عمرو وردة مع الفراعنة التى تم تداركها سريعاً واحتواء الأمور.

وأوضح المحمدى: “لا نريد تفاقم الأزمات بل من المفترض أن يساعد الجميع على حل أى أزمة سريعاً، من أجل السير إلى هدفنا وهو تحقيق البطولة، وهذا ما فعلناه وظهر خلال مرحلة دور المجموعات وحققنا العلامة الكاملة وحصدنا تسع نقاط بالفوز على زيمبابوى والكونغو الديمقراطية وأوغندا، ونسعى لاستكمال مسيرة الانتصارات من خلال الفوز على جنوب أفريقيا فى مواجهة اليوم، خاصة أن المباريات بداية من مرحلة دور الـ16 لا تقبل القسمة على اثنين ولا بد من فائز ولا مجال فيها للتعويض، لأنها تشهد خروج الفريق الخاسر”.

وأضاف قائد المنتخب الوطنى: “نشكر الجماهير على وجودهم الكبير فى دور المجموعات، لأنهم العامل الرئيسى فى الانتصارات التى تحققت بالدور الأول، جمهور مصر واعٍ جداً ولا يحتاج إلى رسالة، علمنا أن التذاكر نفدت، ونناشد الجميع أن يقفوا خلف الفريق بالكامل، لأن وجودهم يساعد بشكل كبير على تحقيق مزيد من الانتصارات”، وتابع: “دورى كقائد للفراعنة يكون داخل المعسكر بمحاولة إنهاء أى أزمات، عن طريق اجتماعات مع اللاعبين والجهاز الفنى للسيطرة على كل الأمور البعيدة عن الملعب، خاصة أن هدفنا كبير وهو التتويج بالبطولة وإسعاد الجماهير المصرية التى ترغب فى تكرار سيناريو عام 2006 التى حصد فيها الفراعنة اللقب على أرضنا”.