التخطي إلى المحتوى
مهلة حتى 21 نوفمبر من الأردن للعمالة المصرية من أجل تقنين الأوضاع

قامت وزارة العمل في دولة الأردن بتحديد يوم الواحد والعشرون من شهر نوفمبر المقبل لكي يكون الفرصة الأخيرة للوافدين والعمالة المتواجدين في المملكة من أجل ترتيب الأمور ومن أجل تحسين الوضع والحصول على أوراق رسمية من أجل التواجد أو المغادرة، ووجهت الحديث إلى الأشخاص الذي لا يحملون تصريح عمل ساري من أجل تقنين أوضاعهم في المملكة.

وبحسب المصادر الصحفية فإن وزير القوى العاملة في الوقت الحالي محمد سعفان يبحث مع مكتب التمثيل العمالي في الوزارة بالسفارة المصرية والعاصمة الأردنية عمان بشكل مستمر أعداد العمالة المصرية في الأردن، وذلك من أجل تصويب الأوضاع وتحسينها في الفترة المقبلة، بجانب بحث المعوقات التي تحول دون زيادة نسبة إقبال العمالة المصرية المخالفة.

وكان الوزير قد تلقى من قبل تقرير من الملحق العماني في السفارة المصرية من عمر الدسوقي يفيد إلى أن الحوافز قد تضمنت إعفاء كامل من رسوم تصاريح العمل في السنوات السابقة من حيث حالات العاملين في القطاع الزراعي، بجانب كل من زوج الأردنية وزوجة الأردني والمغادرة النهائية من المملكة، وفي حالة استخراج تصاريح عمل المياومة وهو العمل الحر.