التخطي إلى المحتوى
رئيس جامعة أسيوط يطالب بسرعة الانتهاء من مستشفى الإصابات الجامعي الجديد

طالب رئيس جامعة أسيوط الدكتور طارق الجمال بسرعة الانتهاء من تشطيب مستشفى الإصابات الجامعي الجديد في الجامعة من أجل تجهيزه وتشغيله قبل العام المقبل 2020، خاصة أن هذا المستشفى هو الأكبر من نوعه على مستوى جمهورية مصر العربية ومن المتوقع أن يحدث طفرة كبيرة في نوعية مستوى الخدمة الصحية التي يقدمها للمواطنين والضحايا للحوادث.

وجاء ذلك بعدما تفقد رئيس الجامعة مبنى المستشفى الجامعي الجديد في أسيوط والموقع المحيط للمبنى من أجل الإطلاع على كل الأمور التي تمت به حتى الآن، وقد رافقه في هذا الإشراف الدكتور أسامة فارق وهو المدير التنفيذي لهذا المشروع والمستشار البيئي لمستشفيات أسيوط الجامعية الدكتور محمد محمود ومجموعة من مهندسي شركة المقاولون العرب.

وشدد رئيس جامعة أسيوط على سرعة الانتهاء من تشطيب المستشفى من أجل استقبال الحالات وعلى ضرورة زيادة ساعات العمل والعمالة التي تشارك في التشطيب من أجل أن ينتهي في أسرع وقت ممكن وألا يدخل العام الجديد المتبقي عليه شهرين فقط ولم يتم تجهيز المستشفى بشكل كامل، وهو ما طالب به أيضاً رئيس الوزراء مصطفى مدبولي لدعمه لهذا المشروع.