التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من “السياحة” على إفلاس “توماس كوك” العالمية وتأثيرها على مصر

قامت شركة توماس كوك بإعلان إفلاسها مؤخرًا، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة للساحة في مختلف دول العالم، وذلك لأن شركة توماس كوك تعد من أفضل الشركات الأنجليزية والعالمية في مجال السياحة.

 

ومن جانبه وصف الدكتور عادل المصري، رئيس غرفة المنشآت السياحية التابعة لوزارة السياحة إعلان الشركة بالإفلاس بالصدمة الكبيرة بالنسبة للسياحة في الشرق الأوسط ومصر، حيث أن الشركة لديها فروع داخلية ومكانة خارجية ما سيؤثر في السياحة العالمية كون الشركة تمتلك رحلات ووكلاء في جميع أنحاء العالم.

 

وقد حققت شركة توماسس كوك إيرادات في عام 2018 بلغت قيمة 9.6 مليار جنيه استرليني (12 مليار دولار) ، وتمتلك الشركة حاليًا حوالي 600 ألف عميل يقضون إجازاتهم في الخارج من بينهم 150 ألف عميل من بريطانيا.​