التخطي إلى المحتوى
وزارة التضامن الاجتماعي تخصص 10 ملايين جنيه للإغاثات وترفع درجة الاستعداد

مع حلول فصل الخريف قامت “غادة والي” وزيرة التضامن الاجتماعي برفع مستوى الاستعداد في الوزارة إلى الدرجة القصوى عن طريق ضخ مبلغ عشرة ملايين جنيهًا وتخصيصهم للإغاثات الخاصة بالمتضررين من الكوارث الطبيعية التي تصيب أهالي مصر في فصل الخريف والشتاء كالسيول والأمطار.

وقد قالت أنه تم التواصل مع جميع المراكز في مصر المُخصصة للإغاثة وتم إرسال التعليمات لهم بالتأهب والاستعداد وتوفير كل ما قد يحتاجه المتضررين في الفترة القادمة، ومن العناصر الهامة التي يحتاجها المتضرريين في مثل هذه الحالات الخيم والبطاطين والأغطية بشكل عام.

ويتم التواصل مع مراكز العمليات بالمديريات المختلفة في جمهورية مصر العربية كما تم تفعيلها وذلك لتوفير عامل السرعة في حالة تلقي الشكاوى، لتستطيع الوزارة تقديم الاستجابة للشكوى بشكل أسرع، كما تقوم الوزارة بالتنسيق مع المؤسسات الصحية مثل الهلال الأحمر وبعض المؤسسات الأهلية الأخرى للعمل بشأن هذا الصدد.

وقد أشارت بأن هناك مراكز متخصصة مدربة في الإغاثة تابعة للوزارة، كما أنهم قاموا بعمل جلسات تدريبية للعاملين في مراكز الإغاثة في الفترات الأخيرة في المحافظات المتوقع سقوط الأمطار فيها عما قريب، كنوع من الاستعداد، والجدير بالذكر أن عدد مراكز الإغاثة التابع لوزارة التضامن الاجتماعي 26 مركز موزعين على جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى الكثير من المراكز الأخرى التابعة للتضامن الاجتماعي، وجميع هذه المراكز على أهبة الاستعداد للقيام بعملها على أكمل وجه