التخطي إلى المحتوى
مباحثات للتعاون بين البرازيل ومحافظة الإسكندرية

في إطار التعاون المتبادل والعلاقات الوطيدة بين البرازيل ومصر، قام محافظ الإسكندرية عبد العزيز قنصوة بالتباحث مع السفير البرازيلي هوي أمار، بشأن توسيع مدى العلاقات ودعمها بشكل أكبر بين محافظة الإسكندرية وبين واحدة من مدن البرازيل، لزيادة فرص الاستثمار والتعاون التجاري والثقافي.

وفي تصريح لعبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية قد أكد على أن محافظته ترحب بكل الإشكال لإقامة علاقات من التعاون والتبادل في شتى المجالات فضلًا عن التوسع في الاستثمارات، وقد أشاد بمحافظة الإسكندرية وبالمقومات التي تمتلكها حيث وضّح أنها المحافظة الثانية لمصر بعد القاهرة وأنها من كبرى المدى الرئيسية كما أنها من أهم المدن الساحلية في مصر وتطل على ميناء هام وبها فرص شتى للتجارة ولا تخلو من أماكن يقصدها السياح من كل مكان، كما أنها تمتلك كثير من المناطق الصناعية؛ إذ أنها بيئة استثمارية ضخمة ومحافظة تمتلك العديد من المقومات.

واستأنف “عبد العزيز” قائلًا أن الإسكندرية بها العديد من المناطق التاريخية الهامة أبرزها مكتبة الإسكندرية وهي من أعرف المكتبات، والفنار القديم والميناء الشرقي، وقد أوضح في إطار سعيه لإنشاء علاقات متبادلة أنه هناك فرصة كبيرة لعمل اجتماعات بين الغرف التجارية لمصر والبرازيل واجتماعات مع الكثير من رجال الأعمال لبحث فرص التعاون والاستثمار بين البلدين، وقد أبدى السفير البرازيلي سعادته البالغة بهذا الأمر، كما أوضح أنه هناك فرصة للتعاون بين سانتوس وهي مدينة برازيلية والإسكندرية.