التخطي إلى المحتوى
استخراج جثة طالب كلية الطب من بين صخور شواطئ دمياط

استطاعت الأجهزة الأمنية بدمياط اخرج جثة الطالب الغريق في شواطئ دمياط، وقد تم انتشال الجثة باستخدام بعض أدوات التكسير لاستخراج الجثة من بين الصخور.

وكان عم الطالب قد قام بالإبلاغ عن غرق ابن شقيقه في أحد شواطئ البحر أثناء سباحته بأحد الشواطئ بدائرة القسم.

قد قامت الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها في البحث عن جثة الطالب الغريق حيث قامت بتمشيط الشواطئ المجاورة للواقعة، وتم العثور على جثة الطالب بين صخور أحد الشواطئ في منطقة غير ممهدة غرب ميناء دمياط وبالتالي كان من الصعب استخراج الجثة من بين الصخور.

وقد تم إستخدام بعض معدات التكسير الحديثة من أجل تكسير الصخور بموافقة أجهزة أمنية وبالتالي تم انتشال الجثة من بين الصخور بشكل أسرع.

وكان رواد مواقع التواصل الإجتامعي قاموا بمشاركة العديد من صور الطالب وقصة حياته، بالإضافة للعديد من الصور لأهله ووالدته أثناء البحث عنه.