التخطي إلى المحتوى
البنك الدولي يضخ 500 مليون دولار لتمويل صندوق تكافل وكرامة بحضور رئيس الوزراء ووزيرتي التضامن والاستثمار
رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاقية تمويل بين البنك الدولي ومشروع تكافل وكرامة

تم اليوم توقيع اتفاقية المرحلة الثانية من دعم مشروع تكافل وكرامة بين البنك الدولي متمثلًا في المديرة الإقليمية له في مصر “مارينا ويس” وبين الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار ووزيرة التضامن “غادة والي” بحضور وإشراف من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وكانت قيمة هذا الاتفاق 500 مليون دولار أمريكي.

وبخصوص برنامج “تكافل وكرامة” قد أوضحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن الخطة الخاصة بالحكومة تنص على مد عمل مشروع تكافل وكرامة لمدة ثلاث سنوات أخرى من هذا التاريخ، مشيرةً إلى أن تكافل وكرامة قد بدأ فعليًا منذ عام 2015 تحديدًا في مارس منه ولا زال مستمرًا إلى الآن وتجري حاليًا الاتفاقيات لمده وتطويره، وقد أوضحت أنه قد حظي بتقييم جيد من واحدٍ من المُقيّمين الدوليين المستقلين لأنه من أكثر البرامج تميزًا التي تهتم برفع مستوى معيشة الأسر الفقيرة.

كما أوضحت أن وزارة التضامن الاجتماعي تعمل دومًا على محاكاة التجارب الخارجية الناجحة؛ ولهذا فإن حصول هذا المشروع على تمويل من البنك الدولي بقيمة نصف مليار دولار ما هو إلا لتطوير نظم العمل في البرنامج وتوسيع الأنشطة لتصل إلى المزيد من المستفيدين، بالإضافة إلى أنهم سوف ينتهجون نهجًا مختلفًا في العمل بصدد هذا البرنامج (تكافل وكرامة) وهو التنمية الاقتصادية المستدامة لكي يتسنى للأسر الاستفادة من هذا المشروع ماديًا على المستوى البعيد مما يؤدي إلى تحسن حياتهم للأفضل.