التخطي إلى المحتوى
استعراض ملف تشديد العقوبة للمعتدين على الأطقم والمنشآت الطبية في اجتماع مجلس الوزراء
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

استعرض مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي وبمشاركة وزيرة الصحة الدكتورة “هالة زايد” ملف تغليظ العقوبة على الأشخاص الذين يقومون بالاعتداء على المنشآت الطبية والعاملين بها، وذلك من خلال تقارير أوردت إليهم هذا الصباح عن تزايد حالات الاعتداءات على الأجهزة الطبية والمنشآت والأطباء والممرضين وجميع العاملين بالقطاع الطبي بواسطة العديد من المواطنين، وقد نوقشت هذا الصباح مسألة تشديد العقوبة وتغليظها للحد من هذه الظاهرة ولمعاقبة المعتدين وإعطاءهم جزاءهم الذي يستحقونه.

وفي هذا الصدد قد قام الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بتقديم بالغ الشكر والعرفان لجميع الطواقم الطبية في كافة مستشفيات جمهورية مصر العربية وذلك نظرًا لتفانيهم في أداء واجباتهم على أكمل وجه، وتقديم أعلى الخدمات جودةً للمواطنين، وتحملهم الكثير من مشاق المهنة وصعابها، مشددًا على ضرورة اتخاذ قرار حازم بشأن هذه التعديات المستمرة.

وصرّح أيضًا الدكتور مصطفى مدبولي بأنه يجري الإعداد لتعديل تشريعي لتطبيق قانون أشد قسوةً على من يقومون بتخريب الممتلكات الصحية العامة والتي ينتفع بها كافة أبناء الشعب، وعلى من يقومون أيضًا بالتعدي على الأطباء أثناء عملهم، كما أن وزارة الصحة المصرية تسير في خطوات مدروسة نحو تطبيق النظام بكل حزم على كافة المنشآت الصحية في مصر وضمان اتباعها كافة القوانين سواء كانت حكومية أو خاصة ومجازاة المخالفين منها.